English
الرئيسية
حول الجامعة
رسالة الى طلبة العلم
شؤون الطلاب
المكتبة
تسجيل الدخول
الاعتراف
مركز الطلاب
الأسئلة الشائعة
اتصل بنا
التوظيف
الأخبار
لا يوجد أخبار
حول الجامعة

الجامعة الأمريكية العالمية في سطور

التعريف

1) الاسم: الجامعة الامريكية العالميّة.

2) التأسيس: بدأ تاسيس الجامعة سنة 2003 م/1424 هـ، وباشرت التدريس سنة 2004/،1425 هـ، وهي مسجلة رسميا في الولايات المتحدة الأمريكية كجامعة غير ربحية ومرخص لها بالتعليم الديني وإصدار الشهادات العلمية الجامعية والعليا.

3) الهويَّة: مؤسسة علمية خيرية مستقله، تعنى بالتربية والتعليم والبحوث والإفتاء، وتدرِّس العلوم الشرعية والتربوية واللغوية: استنادا الى القرآن الكريم والسنة المطهرة، وامهات كتب العلم ومصادره المعتبرة، في اطار منهج الوسطية والاعتدال الذي بينه الرسول صلى الله عليه وسلم وفهمه عنه الصحابة رضي الله عنهم في أصول الدين وفروعه.

استفادت الجامعة في مقرراتها الدراسية من أكبر الجامعات وأكثرها عراقة وأصالة في العالم الاسلامي، وعلى رأسها جامعة الأزهر الشريف، والجامعة الزيتونية، والجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وجامعة الإمام بالرياض.

بالاضافة الى العناية بخصائص البيئة الغربية، وضرورة مساعدة الجالية على الحفاظ على الهوية الإسلامية، وحسن التعامل مع مضيفيها، بعيدا عن الغلو في الدين أو الجفاء عنه. وتقدم الجامعة أكثر من ثلاثين برنامجا في العلوم الشرعية واللغوية والتربوية، من الدبلوم الى البكالوريوس، ثم الماجستير والدكتوراة، إضافة الى إجازة حفظ القرآن الكريم.

4) أسلوب التعليم: تعتمد الجامعة الامريكية العالمية نظام التعليم عن بعد والتعليم عبر الانترنيت، بضوابطه التي تقربه من التعليم المباشر في حجم التحصيل العلمي وثمراته التربوية.

وتستخدم الجامعة الوسائل والأدوات الحديثة في تيسير العملية التعليمية، ورفع مستوى الفهم والاستيعاب، وتستفيد من التّقنية المعاصرة في خدمة علوم الشريعة وربط الطلاب بالحاسوب، والاحالة الى المواقع الموثوقة والجادة في خدمة العلم وتيسير اسباب تحصيله.

5) الإشراف: يقوم على الجامعة نخبة من العلماء المتخصصين، من ذوي الخبرة الواسعة في التدريس واعداد المناهج ورئاسة الأقسام العلمية، ورئاسة الجامعات النظامية، وتأسيس اإدارة الجامعة التي تطبق نظام التعليم عن بُعد، وعلى رأسهم:

أ‌) رئيس مجلس الأمناء: فضيلة الأستاذ الدكتور/ أبو لبابة الطاهر حسين، خريج جامعة الأزهر، الرئيس السابق للجامعة الزيتونية، واستاذ السنة وعلومها، وقد ترأس مركز الدراسات الإسلامية بالقيروان وقسم الدراسات الإسلامية بجامعة العين، وله مؤلفات بديعة في الحديث وعلومه منها أبو الوليد الباجي وكتابة التعديل والتجريح.

ب‌) رئيس الجامعة: فضيلة الأستاذ الدكتور/ الحسين بن محمد شواط، خريج جامعة الإمام بالرياض، المدير التنفيذي السابق للجامعة المفتوحة وأحد أبرز مؤسسيها، وأستاذ السنة وعلومها، مع المشاركة في علوم العقيدة والتفسير والفقه والأصول، وقد ترأس عددا من الأقسام العلمية والإدارية وأقسام البحث العلمي في الجامعة العالمية في ماليزيا، وفي فرع جامعة الإمام بأمريكا.

وله جملة من المؤلفات المتميزة في السنة وعلومها وفي الفقه المالي وفقه الأسرة، منها: مدرسة الحديث في القيروان، وحجّية السنة، وفقه العقود المالية، وسيرة القاضي عياض، وتحقيق كتاب الإيمان من إكمال المعلم للقاضي عياض.

ج) المستشار التعليمي: فضيلة العلامة المحدث الأستاذ الدكتور/ أحمد معبد عبد الكريم، خريج جامعة الأزهر، وأحد آحاد علماء الحديث في هذا الزمان رواية ودرية وتصنيفا وتحقيقا، وقد تخرج على يديه معظم أساتذة الحديث في بلاد الحرمين، وقد عاد مؤخرا الى مصر، ارض الكنانة، ليواصل العطاء في بلاده، من مؤلفاته المتميزة: تحقيق كتاب النفح الشذي لابن سيد الناس.

د) فضيلة العلامة الأستاذ الدكتور/ فاروق حماده، أستاذ الحديث الشريف وعلومه ورئيس قسم الدراسات العليا في كلية الآداب بالرباط، وهو كبير علماء السنة المطهرة في المغرب بلا منازع، مع مشاركة بينة في سائر العلوم، وقد تخرج على يديه عشرات من العلماء، وعرف بالدقة والتحري وتجويد المصنفات الكثيرة النافعة المقيدة، من أشهرها: الإقناع في مسائل الإجماع، المنهج الإسلامي في الجرح والتعديل، دليل الراغبين الى رياض الصالحين، مصادر السيرة النبوية.

هـ) المحدَّث الفقيه الدكتور/ أحمد عزي، أستاذ السنة وعلومها، وصاحب الإجازات العلمية لأمهات كتب الحديث.

و) الحافظ الشيخ/ أحمد دويدار، المقرئ المصري الشهير على مستوى العالم في إتقان قراءات كتاب الله تعالى بالقراءات العشر، والحائز على عدد من الجوائز الدولية بهاذ الخصوص.

ز) الحافظ الدكتور/ أحمد الرابعي، خريج جامعة الأزهر والجامعات الأمريكية، الجامع بين علوم القرآن والحديث والتربية، من مؤلفاته: خصائص الشخصية المسلمة في القرآن الكريم.

6) المقرّ: منطقة واشنطن الكبرى بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث يوجد في هذه المنطقة أكثر من عشر جامعات وأكثر من ربع مليون من المسلمين.